حل كتاب توحيد ثالث ثانوي ف2

الحكم فيما يأتي مع الدليل والتعليل
1- طلب الدعاء من الأموات
 وهذا لا يجوز لأن الميت لايستطيع عمل اي شي لانه اصبح ميتا اما كما كان يقدر عليه ف الحياة ، لأن عمر بن الخطاب ومعاوية بن أبى سفيان لما أجدبوا لم يتوسلوا بالنبي - صلى الله عليه وسلم-  عند قبر أو غيره عندما أجدبوا .
2- التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم
ج: حكمه بدعة لا يجوز لأنه لا يصح فيه دليل وما الحديث الذي فيه : ( إذا سألتم الله فأسلوه بجاهي فإن جاهي عند الله عظيم فهو حديث مكذوب )
3-التوسل بذات المخلوقين
ج: حكمه بدعة لا يجوز لعدم ورود ما يدل عليه والتوسل عبادة ، والعبادة يتوقف فيها عند النص والأقسام بالمخلوق على المخلوق لا يجوز حل كتاب توحيد ثالث ثانوي ف2 ويعد شركا كما في الحديث ( من حلف بغير اله فقد كفر)
4- التوسل بحق المخلوقين
ج: لا يجوز لأمرين :
الأول : أن الله تعالى لا يجب عليه حق لأحد قال تعالى : ( وكان حقا علينا نصر المؤمنين )
الثاني : أن هذا الحق الذي تفضل به الله تعالى على عبده هو حق خاص به لا لغيره به ، وأما الحديث الذي فيه : ( أسألك بحق السائلين )  وحق السائلين الإجابة كما وعده الله بذلك ،وهو حق أوجبه الله تعالى نفسه .نسأل الله تعالى ان يحفظنا من جميع الفتن ماظهر منها ومابطن

ملاحظة أخيرة : توحيد ثالث ثانوي

 يمكن إجراء حسابات علي الحقول المختلفة للاستعلام قبل دمجه أو إدراج حقول مستنتجة  ، فمثلا لو لديك حقل رقمي و تريد دمجه بإشارة سالبة من الجدول الأول و بإشارة موجبة من الجدول الثاني (مثل دمج بيانات مثلا من جدول إيرادات و جدول مصروفات ، و مطلوب ظهور المصروفات بالسالب في الاستعلام مع ضرب القيمة في زيادة قدرها 25% مثلا  و بالإضافة الي ذلك نريد إضافة حقل معرف يوضح هل هذا إيراد أم مصروف في الاستعلام الناتج  ) 

كتاب النشاط لدرس السابع حل تمارين كتاب التوحيد ثالث ثانوي ف2
من ظن أن الله لن ينصر المسلمين في هذا العصر ولو تمسكوا بدينهم ج:
هذا من سوء الظن بالله عز وجل لأنه من حسن الظن بالله ان الله ناصرا دينه
 ج_من توهم أن الله لا يحب له الخير ج: هذا من سوء الظن بالله العزيز العظيم
3: ما الطريق الصحيح  لتجنب  سوء الظن بالله ؟
ج3: الطريق الصحيح هو حسن الظن بالله ان يجمع المسلم بين الخوف الشديد من عذاب الله والرجاء الشديد في رحمته
4: ما حكم موالاة من خالف شرع الله وسنة نبيه  ولم يستقم على الدين من أهل البيت ؟
 ج4: يجب التبرأ منهم ولو كان من قرابة النبي صلى الله عليه وسلم لما روي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قام حين أنزل عليه ( وأنذر عشيرتك الأقربين ) فقال ( يا معشر قريش –أو كلمة نحوها – اشتروا أنفسكم لا أغني عنكم من الله شيئا ولحديث ( من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه ) تحميل الملف هنـــا

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
 
Copyright © مدونة الصفوف الأولى