حل كتاب اسئلة بلاغة ثالث ثانوي ف2

1ـ النقد الأدبي في مرحلة النشأة والتطوير الدراسي المهجي .
متى نستطيع القول بداية هذه المرحلة ؟ ومتى انتهت ؟
بدأت في العصر الجاهلي \قبل العديد من السنوات  حل تمارين بلاغة ثالث ثانوي ف2 و انتهت في القرن الثالث الهجري .
بم تمتاز هذه المرحلة التاريخية  ؟
تمتاز بعدة جوانب عديدة منها  بأن النقد الأدبي لم يختص بكتب نقدية وإنما ظلت مباحثه وقضاياه متفرقة في كتب الأدب والأخبار .
كانت مجالس الخلفاء والأمراء والعلماء هي البيئة التي نما فيها النقد وازدهر الى اقصى التطور .

ما أبرز القضايا النقدية التي تناولتها الكتب السابقة ؟
قضية اللفظ والمعنى الادبي واللغوي  .
قضية وحدة القصيدة العربية  .
قضية السرقات الشعرية الاخرى  .
أولاً : قضية اللفظ والمعنى :
تعدُّ هذه القضية من أسبق القضايا النقدية التي نوقشت .
ما أجه الاتفاق والخلاف بين النُّقاد حاسب في هذه القضية ( اللفظ والمعنى ) الجديد ؟
النقاد جميعهم يتفقون على أن المعنى حل اسئلة البلاغة ثالث ثانوي ف2 واللفظ كليهما عنصران رئيسان لا يقوم العمل الأدبي إلا بهما معًا .
أما الخلاف فهو حول أفضلية أحدهما على الآخر
2.العبارة التي تمثل مصدراً مؤولاً من العبارات الآتية هي:-
    أ-لو زرتني لأكرمتك                                ب- أحببْت لو زرتني
   ج-أحببْتُ زيارتك                                      د-إنْ زرتني أكرمتك

3.العبارة التي تحوي ما المصدرية هي:-
    أ- ما تعمل من خير تجده                             ب- ما عملُك؟
    ج- يسرني ما تعمل                                   د- ما عملت قط

4.المصدر المؤول في قولنا "ليس كرماً أن تبذر أموالك"في محل:-
       أ- رفع اسم ليس مؤخر                            ب- نصب اسم ليس
       ج- رفع خبر ليس                                 د- نصب خبر ليس

5.علامة نصب الفعل المضارع المهموز الآخر هي:-
      أ-الفتحة الظاهرة على آخر الفعل                ب- الفتحة المقدرة على آخر الفعل
     ج-حذف حرف العلة وهو الهمزة                 د- ثبوت الهمزة في آخر الفعل

6.علامة نصب الفعل المضارع المعتل الآخر بالياء هي:-
     أ-  حذف حرف العلة                              ب- الفتحة المقدرة على آخر الفعل

    ج- الفتحة الظاهرة على آخر الفعل                  د- السكون

القسم الادبي بلاغة ثالث ثانوي ف2
ونقسم النقاد حول أفضلية اللفظ أو المعنى إلى عدة أقسام :
الاول أنصار اللفظ :
يرون أن الأدب هو الأسلوب ، وأنا الأدباء قد تميزوا عن غيرهم بما وهبهم الله تعالى من حسن صياغة المعاني ، وإبرازها في قوالب زاهية جميلة .
ثانيا أنصار المعنى :
يرون أن المعنى هو العنصر الأهم ، وهو الذي من أجله أنشأ الأديب أدبه ، وأن هناك معاني نادرة رائعة لا تجدها إلا في أدب المبدعين البارزين .
فريق الاعتدال في قضية اللفظ و المعنى :
يرى ضرورة الاعتدال في هذه القضية ، بما يحقق التوازن الفني في عمله كما أكَّد أن العلاقة بين اللفظ والمعنى كالعلاقة بين الروح والجسم ، يضعف بضعفه ويقوى بقوته . تحميل الملف هنـــــا

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
 
Copyright © مدونة الصفوف الأولى